منتديات الورده البيضاء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

منتديات الورده البيضاء

!!!منتديات الوردة البيضاء ترحب بكم دائما .!!!
 
اليوميةمكتبة الصورالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطفلة اية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد زيد
عـــضــ جديد ــــو
عـــضــ جديد ــــو
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 42
البلد : فلسطين
المزاج : هادئ
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

مُساهمةموضوع: الطفلة اية   الجمعة أغسطس 15, 2008 9:26 am

الطفلة آية


لم تكن الطفلة آية حمدان النجار، ابنة الأعوام الثمانية، تدري أنّ خروجها للهو
في باحة منزلها الخلفية؛ لتخفف عن
نفسها عبء أيام طويلة من الدراسة والمثابرة، انتهت قبل ساعات بتقديم
آخر امتحاناتها
الدراسية النهائية؛ ستكلفها
حياتها
.

ولكن هذا ما
حدث بالفعل، وتحوّلت لحظات

اللهو
والبراءة التي كانت تعيشها بين شجيرات الحديقة إلى مشهد مأساوي تمزق معه
الجسد الغضّ إلى أشلاء متناثرة، ولون دمها
النازف على تراب الأرض والمكان بعد أن
كانت هدفاً لصاروخ من طائرات الاحتلال الصهيوني.

عندما تكون
السعادة جريمة
!

فبعد ظهر
الخميس (5/6) وإثر ساعات قليلة من تقديمها آخر امتحاناتها الدراسية
النهائية للصف الثاني الأساسي في 'مدرسة
خزاعة الابتدائية'، التابعة لوكالة غوث
وتشغيل اللاجئين، بتفوّق كعادتها، استأذنت الطفلة آية والدتها لتلهو
في حديقة
المنزل وباحته الخلفية، لتلقي عن
كاهلها تعب الأيام الماضية التي أمضتها وهي تذاكر
دروسها باجتهاد لكي تحقق المرتبة الأولى كما حصل العام الماضي.

ولم تمانع الأم، فخرجت الطفلة آية للحديقة تلهو وتلعب
بفرح وبراءة، ووالدتها تراقبها وتتابعها
من شرفة المنزل القريب.



الفراشة تقتنص
لحظة سعادة.. لكن هل تكتمل؟



كانت آية
كالفراشة تنتقل من شجرة لأخرى، وتارة
تذهب لـ'عشّة' الحمام وتنثر الحبوب للطيور، وتارة أخرى تذهب لـ'حوش'
الأغنام
والخراف، وهي تعيش لحظات من
الفرحة الطفولية الغامرة. وتكتمل سعادة الأم وتكتحل
عيناها برؤية طفلتها وبسعادتها، وكأنها أرادت أن تنسى بهذا المشهد
لحظات الألم التي
عاشتها بعد استشهاد ابنها زكي،
الذي ارتقى وهو يقاوم قوات الاحتلال التي حاولت
اجتياح منطقة سكناه قبل عامين.


ولم تكن
الطفلة أو أمها تدريان أنّ هناك من
لا تروق له هذه الفرحة وهذه السعادة، وأنه يتربص، ليزرع الموت والخراب
والدمار، حتى
عندما شاهدت طائرة 'الأباتشي'
الصهيونية تحلق في سماء المنطقة اكتفت بالنظر إليها
لتعود لتمارس طقوس فرحتها، دون أن يخطر ببالها أنّ هذه الطائرة جاءت
لتغتال طفولها،
وأنها الهدف الثمين الذي تحرّكت
له هذه الطائرة المصنوعة في الولايات المتحدة
الأمريكية، راعي 'عملية السلام'.



ا لحاقد يتربّص .. والجسد الغض يتمزّق

وما هي إلا
لحظات من
لحظات القدر التي اقتنصها الغدر
والحقد الصهيوني، حتى أطلق الصهيوني الحاقد من
طائراته 'الأباتشي' صاروخاً تجاه الطفلة البريئة، ليصيبها بشكل مباشر،
في حادث لا
يقبل التأويل بتعمّد قتل البراءة
والطفولة. أضيف ذلك كحلقة جديدة في اغتيال أطفال
فلسطين، كمحمد الدرة وإيمان الهمص وإيمان حجو، التي اغتالها الاحتلال
بقذيفة وهي في
أحضان والدتها، وهي القائمة التي
وصل عددها إلى ما يقارب الألف شهيد بما يشكل خُمس
شهداء انتفاضة الأقصى، الذين ناهز عددهم الخمسة آلاف شهيد.

وتمزّقت
أشلاء
الطفلة آية وتناثرت أشلاؤها على
أغصان الزيتون، فيما لوّنت دماؤها ثرى الأرض التي
كانت تلهو بين جنباتها في مشهد يهزّ الوجدان، وتطايرت الشظايا لتطال
الأم وهي في
شرفة المنزل، وكأنه لا يكفيها
اغتيال طفلتها أمام ناظريها




لماذا صاروخ؟
ألم
تكن تكفي رصاصة؟

وبلَوْعة
كبيرة، وبكلمات متقطعة،

وهي المصابة
بشظايا في الرأس؛ كانت الأم تردِّد اسم طفلتها آية، دون أن يجيبها سوى
صدى نحيب القريبات، وأصوات التصبير التي
انطلقت من هنا وهناك لتخفف عنها. إنها ذات
الأصوات التي سمعتها في الحادي والثلاثين من تشرين أول (أكتوبر) عام
2006، عندما
جاء خبر استشهاد نجلها زكي.

'
زكي كان
يقاوم وكان بطلاً'، ولكن لماذا هذه
الطفلة البريئة؟، تساؤل تردّد على لسان الأم وغيرها. علا الصوت
المنتحب: 'حبيبتي
آية .. كل هذا الحقد، جسدك الصغير
البض كان يكفيه رصاصة، ولكنه الحقد الدفين،
فأطلقوا صاروخ أباتشي ليتمزق الجسد كي لا أضمك إلى حضني الضمة
الأخيرة، ولا أقبل
جبينك لآخر مرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lady-79
مشرفه متميزه
مشرفه متميزه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1070
العمر : 39
البلد : jordan
المزاج : هادئة / رايقة
تاريخ التسجيل : 12/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الطفلة اية   السبت أغسطس 16, 2008 11:53 am

حسبي الله ونعم الوكيل

pirat pirat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوردة الحمراء
مشرفه متميزه
مشرفه متميزه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 821
العمر : 26
البلد : العراق
العمل/الترفيه : طالبة
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الطفلة اية   الإثنين أغسطس 18, 2008 8:14 am


لا حول ولا قوة الا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطفلة اية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الورده البيضاء :: الــمـنــتــدى الــــعـــام :: `·.¸¸.·¯`··._.· اذا كنت عضو جديد ادخل هنا لنرحب فيك·._.··`¯·.¸¸.·`-
انتقل الى: